القائمة الرئيسية

  تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

  تواصل معنا

كن على تواصل
تلقي الإعلانات
تلقي الأخبار

  رأيك يهمنا

كيف تجد الموقع؟
مفيد
غير مفيد
غانم: إعادة تشغيل محطة آرك الغازية سينعكس إيجابا على الوضع الاقتصادي
أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس “علي غانم” خلال جولته اليوم في محطة آرك الغازية بريف تدمر الشمالي الشرقي أن إعادة وضع المحطة بالاستثمار منذ عشرة أيام يأتي ضمن خطة الوزارة في تأهيل المنشآت النفطية والغازية فور تحريرها من التنظيمات الإرهابية حسب خصوصية كل منشأة. وفي تصريح صحفي خلال الجولة لفت الوزير غانم إلى أن العمال والفنيين دخلوا منذ عشرة أيام إلى المحطة وقاموا بربط الآبار الغازية بشبكة الكهرباء وتشغيل المحطة باستطاعة 300 ألف متر مكعب من الغاز يوميا لافتا إلى أن إعادة تشغيلها سينعكس إيجابا على الوضع الاقتصادي ووضع قطاع الطاقة. وقال : أنه ” تم وضع خطة لتنفيذ أعمال صيانة وتأهيل المحطة قسمت إلى “3” مراحل إسعافية ومتوسطة ونهائية شملت الإسعافية إجراء صيانات أولية وضرورية لضخ الغاز من المحطة إلى خطوط التجميع ومجمع الغاز وخط التصدير وتم تنفيذها خلال عشرة أيام مبينا أنه بدأت حاليا المرحلة الثانية بتجهيز فواصل الغاز من الضغط العالي والمنخفض وسيتم تجهيزها خلال 45 يوما بعد أن تم تأمين كل مستلزمات العمل أما المرحلة الثالثة فتتضمن تجهيز وحدة تجفيف الغاز والتحكم والقياس وتجهيز المحطة لإعادتها إلى وضعها الفني السابق نهاية هذا العام”. واطلع وزير النفط والثروة المعدنية بعد ذلك على أعمال تأهيل معمل حيان للغاز بريف حمص الشرقي الذي ينتج 3 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا منوها بالجهود التي تبذلها ورش الصيانة وبالتضحيات التي يقدمها بواسل الجيش العربي السوري في تحرير مناطق الآبار النفطية والغازية من الارهابيين. وأشار محافظ حمص طلال البرازي إلى أنه يتم تأمين خدمات البنية التحتية والطرق الواصلة إلى مناطق حقول النفط مباشرة لتسهيل وصول العمال والآليات ما يسهم بتحريك عجلة الاقتصاد الوطني. كما نوه المحافظ بكل الجهود المبذولة لاعادة المنشآت النفطية إلى العمل ولا سيما تضحيات جيشنا العربي السوري الصامد في وجه الارهاب والدعم الحكومي ما أسهم ” بعودة ملايين الأمتار المكعبة من الغاز يوميا يتم ضخها في الأنابيب التي تمت صيانتها ما ينعكس إيجابا على قطاع الطاقة”. ولفت مدير عام الشركة السورية للغاز المهندس علي دربولي أن حقل أرك للغاز يقع شمال شرق مدينة تدمر بنحو30 كم على طريق تدمر” دير الزور وترتبط به عدة حقول هي “الهيل والضبيات والسخنة ” وتم وضعه بالاستثمار عام 1996 باستطاعة حوالي مليوني متر مكعب من الغاز يوميا بينما تبلغ الاستطاعة التصميمية للمحطة 3 ملايين متر مكعب يوميا ويبلغ عدد الآبار بالحقل 16 بئرا منها “5” في ارك و”2″ في الضبيات مثلهما في الهيل و”7″ بالسخنة. رافق الوزير في الجولة المهندس علي عباس مدير المؤسسة العامة للنفط والمهندس صالح الدربولي مدير حقول المنطقة الوسطى ومعنيون.

طباعة

إرسال

إعلان عام لتنفيذ الشركات المهتمة بتنفيذ مشاريع
النفط والغاز لدى الشركة السورية للغاز