القائمة الرئيسية

  تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

  تواصل معنا

كن على تواصل
تلقي الإعلانات
تلقي الأخبار

  رأيك يهمنا

كيف تجد الموقع؟
مفيد
غير مفيد
تشغيل بئر أبو رباح 16 الغازي بطاقة إنتاجية تبلغ 350 ألف متر مكعب يوميا
مكعب من الغاز مبديا استعداد الوزارة للدخول إلى الموقع الجديد فور تأهيله ليضاف كموقع غازي جديد يضاف إلى المواقع الغازية التابعة للوزارة بدوره أشار محافظ حمص طلال البرازي إلى الجهود المستمرة في قطاع النفط والغاز في إطار استكشاف آبار جديدة وزيادة المردود الكبير وإنتاج كميات إضافية من الغاز ما ينعكس إيجابا على واقع الطاقة الكهربائية عموما ونوه البرازي بأن محافظة حمص تشهد تعافيا ملحوظا ريفا ومدينة ولا سيما في شرقي وجنوب المحافظة ما يحقق نتائج مميزة وقيمة مضافة على مستوى إنتاج الغاز وقريبا الفوسفات في الصوانة وخنيفيس ما يدعم الاقتصاد الوطني ويحقق فرص عمل وزيادة الإنتاج وتحقيق الاستقرار للعمالة الفنية مثمنا كل الجهود المبذولة من قبل العاملين في قطاع النفط والغاز في ظل ظروف الحرب الإرهابية التي تشن على سورية ولفت المهندس علي عباس مدير المؤسسة العامة للنفط إلى امتلاك المؤسسة لكادر متدرب وخبير في متابعة أعمال الإطفاء لحرائق آبار النفط في حقلي مهر والشاعر فور تحريرهما من العصابات الإرهابية وذلك بالاعتماد على الذات وبالامكانات المحلية المتاحة مشيرا إلى إعداد خطة مقسمة لثلاث مراحل إسعافية ومتوسطة وطويلة وبين عباس أن عمليات التأهيل وإطفاء الآبار في حقل جحار أعطت نتائج كبيرة وغير متوقعة وحققت الأهداف الأساسية في زيادة الإنتاج الذي انعكس إيجابا على تزويد محطات التوليد وتأمين الكهرباء بالتنسيق والتعاون الكامل مع كل المؤسسات والشركات النفطية ولفت عباس إلى الجاهزية التامة لإنجاز مختلف الأعمال في الحقول التي سيتم تحريرها قريبا من خلال إيجاد الحلول البديلة الفنية للخطوط التصميمية الموضوعة مشددا على أهمية قطاع النفط كونه من مقومات صمود البلاد وفي المركز الوطني للتدريب في موقع البسة اطلع الوزير على الخطوات والمراحل التي نفذها العاملون والفنيون في إطفاء ستة آبار مشتعلة في حقل جحار بعد تحريرها على أيدي الجيش العربي السوري من رجس العصابات الإرهابية وكرم وزير النفط عددا من العمال والفنيين المتفانين بالعمل واستعرض المهندس صالح الدربولي مدير حقول المنطقة الوسطى خطة الحفر المنفذة في المديرية العام الحالي وسبل إطفاء الآبار الستة المشتعلة بفعل الإرهاب في حقل جحار والحلول الفنية وإنجاز الأعمال بكل كفاءة وإخلاص منوها بضرورة تأمين اليد العاملة لإنجاز ما تم التخطيط له العام الحالي والأعوام القادمة والخطط والاستعدادات اللازمة للبدء بعمليات تأهيل البنى التحتية في حقول الثورة واآاراك والإنتاج المتوقعة والتكلفة التقديرية والفترة الزمنية كما تفقد وزير النفط واقع العمل والإنتاج في معملي غاز إيبلا وجنوب المنطقة الوسطى واستمع من القائمين والعاملين فيه إلى ظروف العمل ومواصلة الإنتاج حيث تبلغ الاستطاعة التصميمية للمعملين نحو10مليون متر مكعب غاز نظيف باليوم وأوضح المهندس محمد الخطيب مدير حقول شركة إيبلا أن معمل غاز إيبلا يعمل حاليا بطاقته القصوى من خلال تزويده بالغاز القادم من شركة حيان مشيرا إلى أن كل التجهيزات والمعدات يتم صيانتها دوريا للحفاظ عليها من قبل الكوادر الوطنية رافق الوزير في الجولة المهندس علي الدربولي مدير الشركة السورية للغاز والمهندس طراد السالم مدير عام الشركة السورية للنفط

طباعة

إرسال

إعلان عام لتنفيذ الشركات المهتمة بتنفيذ مشاريع
النفط والغاز لدى الشركة السورية للغاز